قسم التدريب الرياضى والعلاج الطبيعى والتاهيل الرياضي


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

مقدمة ومشكلة البحث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 مقدمة ومشكلة البحث في الأربعاء أغسطس 13, 2008 6:25 pm

حسام عنتر

avatar
المدير العام للمنتدى وادارة الموقع
المدير العام للمنتدى وادارة الموقع
Wink Rolling Eyes Arrow :

يعتبر الهدف الرئيسي من التدريب فى رياضة السباحة كرياضة تنافسية هو تحطيم المستوى الرقمي . أي قطع مسافة السباحة في أقصى سرعة ممكنة اقل زمن ممكن , ومن هنا لابد من تطوير العملية التدريبية في رياضة السباحة كي يتم تحقيق الهدف المراد تحقيقه وذلك لابد من استخدام طرق تدريبية حديثة في البرامج التدريبية .

وفى هذا الصدد يشير"اسامة كامل ,على ذكى " (1998)ان رياضة السباحة تعتبر من انواع الانشطة الرياضية التى نالت اهتمام العديد من الباحثين فى المجال الرياضي . لما يكتسبة الفرد من فؤائد بدنية ونفسية ة واجتماعية , كما انها تحتل مكانة بارزة فى الدورات الاولمبية وتعتبر من اكثر الرياضات فى عدد من المداليات المتخصصة لمسابقتها وتعتمد مسابقات السباحة على مهارات اساسيه هى البدء والدوران و الطرق الفنية لانواع السباحةالمختلفة (71:Cool

ومع تقدم علوم التدريب الرياضى ظهر العديد من طرق التدريب الحديثة فى المجال الرياضى عامة وفى مجال رياضة السباحة خاصة التى تنمى عناصر اللياقة البدنية للسباحين ومن هذه الطرق :
طريقة التدريب الباليسستى :
يستخدم التدريب البالستى للتغلب على نقص السرعة الناتجة من التدريب التقليدي بالأثقال وهو يتضمن حركات انفجارية ضد مقاومة باصى سرعة ممكنة وهى طريقة حديثة تربط بين تدريب الاثقال و التدريب البليومترى عن طريق رفع اثقال خفيفة نسبيا وبسرعات عالية ويشمل التدريب البالستى على (رفع اثقال خفيفة الوزن وبسرعات عالية - البليومترك – كور طبية – جاكيت اثقال – جينز اثقال ) وحيث ان طرق التدريب البالستى لا يوجد بها نقص او انخفاض فى الرسعة لذا فانها تحافظ على التوافق الخاص لمعظم الالعاب (5 : 3).

ولقد وجد الباحثين ان الاحمال التى تتراوح بين 30% الى 50%من اقصى ثقل للاعب يمكن رفعه هى اكثر فاعلية فى زيادة مخرجات القدره الديناميكية ,فى حين اوصى اخرون بان الاحمال الثقيلة التى تتراوح ما بين 80%الى 90%من اقصى ثقل يمكن رفعه يمكن ان تحسن الاداء الديناميكى ( 25:16).

كما يشير على محمد طلعت (2003)نقلا عن دراسة قام بها "زاهر بسال"(1994) عن تاثير الحركة البالستية على تنشيط العضلة والتكيف العضلى العصبى وجدو ان الحركات التى تؤدى باقصى سرعة وتسارع يمكن اعتبارها حركات بالستية والتى تتميز بمعدلات النطلاق العالية وازمنة الانقباض القصيرة والمعدلات العالية لتقنين القوة (25 :16 ) .

والتدريب البالستى بسثير العضلات بسرعة عالية فى نهاية منحنى (السرعة – القوة ) الخاص بتلك العضلات , وتعتبر أنشطة مثل السباحة - الرمي- الوثب – الجرى من الأنشطة البــــالستيه وتشير كلمة بالستى الى دراسة مسار طيران القذائف , كما يتم تعريف الحركة البالستية بانها الحركة المؤداة بواسطة العضلات ولكنها تستمر بواسطة كمية التحرك للاطراف .
والحركة البالستية لها ثلاث مراحل اساسية وهى : الرحلة الاولية للحركة وتتم بواسطة الانقباض العضلى بالتقصير والتى تبدا الحركة , المرحلة الثانية هى مرحلة الانحدار او الهبوط التى تعتمد على العجلة (كمية التحرك )المتولدة فى المرحلة الاولى , المرحلة الثالثة : وهى مرحلة تناقص السرعة والمصحوبة بالانقباض العضلى بالتطويل (16 : 24,25 ).
ويذكر السيد عبد المقصود (1997) نقلا عن " تشنيه" (1977)الى تكوين مركب من اساليب العمل العضلى المختلفة عند تدريب القوة . ويعلل ذلك بانه يتم استدعاء اكبر عدد من من الوحدات الحركية يمكن استدعاء ه فى عملية توتر العضلات عند اداء اسلوب العمل المناسب تحت ظروف توافقية معينة . ومن امثال التوتر العضلى احتل الاسلوب ( الانعكاسى – والانفجارى –القذفى ) مركز النتباة ويرجع ذلك الى ان استخدام القوة بهذا الشكل يحدث كثيرا من الناحية العملية للتدريب كما فى تدريب الوثب (6 :285 –296 ) .
ويعتمد تطوير الاداء فى السباحة على تنمية المكونات البدنية الخاصة لكل من انواعها جنبا الى جنب مع تنمية المهارات الاسشاسية لهذه الانواع والطرق الفنية لادئها وقد اشار "على البيك" (1984) الى اهمية التدريبات الارضية خارج الماء عملية الاعداد البدنى للسباح للوصول لاعلى مستوى ادلء حركى فى السباحة (41 :15 ).
ويذكرمحمد صبرى , واخرون (2001) م ان فاعلية اداء السباح تتضح من خلال قدرتة على قطع مسافة السباحة فى اقل زمن ممكن , وهذا يعنى ان الهدف هو السرعة وتعتمد السرعة على القوة التى تعمل على جسم السباح خلا حركته ومقاديرها واتجاهاتها حيث تلعب قوة المقاومات فى علاقتها بالقوة المحركة الدور الاسى فى اكتساب السرعة (24 :79).

ويرى بعض العلماء ان القوة العضلية هى التى يتاسس عليها وصول اللاعب الى مراتب البطولة الرياضية , كما انها تؤثر بدرجة كبيرة على تنمية بعض الصفات البدنية الاخرى كالسرعة والتحمل والرشاقة وخاصة بالنسبة الانواع الانشطة الرياضية التى يرتبط بها استخدام القوة العضلية بجانب الصفات البدنية السابقة (6 :91) .
ويضيف " محمد علاوى" (1998)ان القوة العضلية التى يعتمد عليها فى وصول الفرد الى اعلى مراتب البطولة , كما ان الاففاد الذين يتميزون بالقوة العضلية يستطيعون تسجيل درجات عالية من القوة البدنية العامة (19 :91).
كما يذكر احمد خاطر والبيك (1978) ان القوة العضلية تعتبر احدى الصفات البدنية التى يتميز بها اللاعب والتى يمكن تنميتها لدية كما ان عدم القدرة على اظهار القوة يؤ ثر فى اتقان وتطوير الاداء المهارى والخططى وفى عدم وصول الفرد للمستويات العالية (1:228) .
وتنحصر طرق تنمية القوة العضلية فى اسلوبى( التاثير فى الخلايا العضلية نفسها – التاثير العصبى ) والاسلوب الاول يزيد من المقطع العرضى للعضلة بينما الاسلوب الثانى يؤدى الى تطوير مستوى القوة العضلية من خلال مستوى التوافق بين العضلات العاملة والمقابلة فى اتجاه الارتفاع لمستوى تزامن انشطة الالياف العضلية وتحتم الناحية العلمية استخدام الاسلوبى معا فى بعض الانشطة العضلية (65:16) .

كما تعتبر القدرة العضلية أو القوة المميزة بالسرعة ضرورية للسباحة للحركات التبادلية والمتوالية السريعة للذراعين والرجلين وخاصة فى سباحة المسافات القصيرة (11: 388) .
ويحتاج الى القوة القصوى ليستطيع الجسم ان يندفع بشدة اثناء البدء و أيضا لعمل الدورانات (11: 388)
من المعروف ان القدرة العضلية تلعب دور كبير فى تحديد المستوى لكثير من مهارات السباحة كالبدء والدوران . وان الأسلوب الأمثل لتدريب القوة العضلية في السباحة والذي تحدده الفكرة التي انبثقت لدى الباحث لمعرفة تأثير طريقة التدريب البالستى في تنمية بعض المتغيرات البدنية والمهارية للسباح .حيث استثارة الباحث الفكرة مما دفعه لتصميم برنامج تدريبى بطريقة ( التدريب البالستى )لمعرفة تاثيرها على تنمية مهارتى البدء والدوران فى السباحة وتحسين المستوى الرقمى .
ويرى الباحث اته من الضرورى فى البدء و الدوران ان تمتزج القوة مع السرعة لان السباحة مستوى رقمى فالقدرة العضلية فى البدء والدوران مهمة جدا لان السباح يحتاج الى القوة مع السرعة لتحقيق اعلى النتائج .
وفى سبيل تنمية المهارات والارتقاء بالمستويات الرقمية يعمد المدرب إلى استخدام أنواع متعددة من التدريب ليصل فى النهاية للسباح الى مصطلح الفورمة الرياضية ونتيجة للتباين فى طرق وانواع السباحة ومسافتها التى تحددها القواعد والقوانين الدولية كانت أنواع وطرق التدريب الملائمة لتحقيق التقدم والتنمية للخصائص والعناصر التي تؤهل للنجاح في نوع السباحة (27: 197)
مما يشير " أسامة راتب " (198)إلى إن البدء الناجح له متطلبات للسباح تتمثل في :
1. سرعة الاستجابة ليسبق السباح زملائه في الانطلاق والنزول إلى الماء
2. القدرة على توليد أقصى قوة لدفع الجسم إلى أقصى مسافة ممكنة .
3. الاستفادة من المبادئ الميكانيكية التي تسهم في سرعة تحرك الجسم داخل الماء (7 : 1995).
ويضيف عصام حلمي (1998) أن للبدء في السباحة تأثير كبير على تحسن المستوى الرقمي فى كافة المسابقات فالبدء يؤدى إلى تحسين رقم (50م)الأولى مـــا بين 1-2ث مقارنة بنفس المسافة بدون بدء . بينما في سباحة الفراشة و الصدر يضيف الدوران ما يقرب من الثانية لل50 م مقارنة بالرقم الخاص لنفس المسافة مع أداء بداية . بمعنى أن الجزء الأول من سباحة الفراشة والصدر ( 50 م الأولى ) أســـرع ما بين 2:3 ث عن الجزاء الأخيرة من نفس السباحة . أما في مسابقات الحرة والظهر فان الأجزاء الأولى أسرع ما بين 1: 2 ث عن الأجزاء الاخيره وذلك لأنها تتضمن الدوران (14 :139).
كما يؤكد "ماجلشيو"(1993)ان مهارة البدء من المهارات الهامة التى يتحدد على اساسها نتيجة السباق حيث تساهم عملية البدء فى تحسن المستوى الرقمى للسباحة . وخاصة سباحة المنافسات القصيرة 50م ,100م سباحى التتابع حيث يؤكد ان تحسن مهارة البدء يمكن ان يقلل زمن السباق بمقدار 10.من الثانية كما ان مهارة البدء تحتل تقريبا 25%من الزمن الكلى لسباق 50م وتحتل 10%من الزمن الكلى لسباق 100م ونسبة 5% من الزمن الكلى لسباحة 200م (32 :544)
ويؤكد الباحث ان مهارتى البدء والدورانلهم دور كبير فى تقدم مستوى السباحة وتحقيق اعلى النتائج , فراى الباحث اهمية التعرف على تاثير تدريبات بالستية مقترحة لتنمية القدرة العضلية للرجلين على البدء والدوران والمستوى الرقمى للسباحة .
فعلى حد علم الباحث انة لم تتوافر الدراسات الكافية التى تستخدم اى من التدريبات او الطرق الحديثة فى التدريب مثل طريقة التدريب البالستى وتاثيرها على كل من البدء والدوران و تنمية اللياقة البدنية للسباح لتحسين المستوى الرقمى .
وبما ان السباحة تعتمد على المستوى الرقمى "فيشير محمد على القط "(2002)ان التحسن فى البدء يقلل من زمن السباحة بما لا يل عن 1. من الثانية لكل طول كما ان التحسن فى انهاء السباق يمكن ان يقلل زمن السباحة بما لا يقل عن 1/10ثانية (20 :61).
مما سبق يتضح لنا الدور الذى تلعبه القدرة العضلية فى تحديد مستوى الاداء لكل من البدء والدوران فى السباحة .
يجب ان تعكس طرق تدريب القوة العضلية طبيعة دائرة الاطالة والتقصير للمهارات الرياضية حيث ان اى حركة رياضية تتميز بوجود مرحلة الانقباض بالتطويل فى العضلة يعقبها مباشرة مرحلة الانقباض بالتقصير ويشمل ذلك مهارتى الرمى والوثب والمشى , ولامفتاح الرئيسى للتدريب على القوة العضلية هو المحافظة بقدر الامكان على طاقة الحركة الكامنة حتى يمكن التحويل من مرحلة الانقباض بالتطويل الى الانقباض بالتقصير باقصى سرعة ممكنة وهذا التحول يسمى بالقوة الرجعية والقدرة على انتاج القوة العضلية بسرعة يسمى بمعدل تنمية السرعة وان طرق تنمية القوة السريعة هى التى تؤثر فى ذلك المعدل ومنها التدريب البليومترى (31: 37).


ومن خلال خبرة الباحث كسباح ومعلم ومدرب فانه لاحظ ان اختلاف طرق التدريب للسباحين يؤدى الى تنمية عناصر اللياقة البدنية لهم كذا تاثر مستوى كلا من البدء والدوران والمستوى الرقمى بها الذى يقترحة الباحث فى دراسته بناء برنامج تدريبى باستخدام طريقة التدريب البالستيه للتعرف على مدى فاعليتها على المتغيرات قيد الدراسة لعينة البحث

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hossam-antar.yoo7.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى