قسم التدريب الرياضى والعلاج الطبيعى والتاهيل الرياضي


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

فوائد التدليك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 فوائد التدليك في الأحد يونيو 15, 2008 1:03 am

حسام عنتر

avatar
المدير العام للمنتدى وادارة الموقع
المدير العام للمنتدى وادارة الموقع
17 أغسطس/gn4healthتعد الزيوت العطرية إحدى وسائل العلاج في الطب البديل وتحديدا التدليك بالزيوت وقد استخدمت منذ آلاف السنين لتحسين الحالة العامة للناس سواء العقلية أوالجسدية أو العاطفية .والتدليك بالزيوت العطرية يعمل على خلق حالة من التوازن بين العقل والجسد، مما يجعل الشخص يتكيف مع المرض أو الضغوط اليومية والتعب الذهنى. والمفعول العلاجى لتلك الزيوت يرجع إلى قدرتها على النفاذ بدرجة فائقة خلال طبقات الجلد نظرا لحجم جزيئاتها المتناهية فى الصغر، ومن خلال عملية التدليك يتم امتصاصها إلى تيار الدم كما أنه يمكن استنشاقها عن طريق الأنف. وأثناء عملية التدليك تتصاعد أبخرة الزيوت فتحدث تأثيرات عامة لها نتائج طيبة فى علاج بعض الأمراض كالصداع واضطرابات الهضم وارتفاع ضغط الدم وغيرها، إلى جانب ما تتمتع به أغلب الزيوت من مفعول مطهر يقضى على الجراثيم.

وهناك بعض الزيوت تعمل على توازن الهرمونات فى الجسم مثل زيت "الورد" وأخرى تعمل على تهدئة الأعصاب وسرعة الانفعال والتخلص من القلق مثل "اللافندر" كما أنه يعالج الأشخاص الذين يعانون من عدم القدرة على النوم العميق المتواصل.

وقد اكتشف الباحثون فى كندا أن الروائح المنبعثة من الورود وأزهار اللوز، قد تساعد فى تنشيط حاسة الشم وتخفيف الألم، وتحسين المزاج الأمر الذى يساعد فى عملية الشفاء والتعافى من المرض خصوصا عند السيدات.

وأشار هؤلاء إلى أن كلا الجنسين سجلا شعورا أفضل عند شم الروائح العطرة، بينما جعلت الروائح الكريهة مزاجهم أسوأ، منوهين إلى أن هذا الأثر على الشعور والمزاج ليس هو الذى يغير إدراك السيدات للألم، وإلا كان على الرجال أن يستجيبوا بنفس الطريقة.

وللزيوت العطرية فوائد أخرى منها العناية بالبشرة والحفاظ عليها، ولكن هناك طرقا آمنة لاستعمال الزيوت العطرية ولا بد من معرفتها ومراعاتها وأهمها ما يلى:

1- لا يجوز شرب أى من الزيوت العطرية أو استخدامها داخليا. 2- على الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة كارتفاع الضغط مراجعة الطبيب قبل الشروع فى استعمالها، كما ينطبق الشىء ذاته على النساء الحوامل، والأطفال وكبار السن. 3- على الأشخاص ذوى البشرة الحساسة إجراء فحص تحسس قبل الاستعمال وذلك بوضع الزيت المعنى مخففا على منطقة صغيرة من الجلد للتأكد من عدم حدوث التهابات. 4- علينا تجنب منطقة العين أثناء الاستعمال.





فن التدليك حول العالم

الانسجام الصيني:يرتبط تاريج التدليك بالشرق. لذلك نذكر الـ"كونج فو" وهو مخطوط من 3000عام قبل الميلاد في الصين – الذي يمدح التدليك والتمرينات الرياضية ذاكرا أنها يوجدان الانسجام بين القدرات الذهنية ومختلف أعضاء الجسم، "لكي تحصل النفس على خادم قوي ومخلص"، ويعتبر التدليك الصيني أو "توي نا" أحد عناصر الطب الصيني وأولها. ولما كان معنى "توي" يدفع باليد و"نا": يمسك باليد، فهو يعمل على تنشيط مراكز محدودة في الجسم وإزالة العوامل المسببة للمرض وشفاء بعض الأمراض.نفخة هندية:في الهند يرجع الـ"أيرفيدا" أو علم الحياة إلى 1600 عام قبل عصرنا. ويتبع فيه التدليك وحمامات الطين (الوحل) لتطهير الجسم. وتركز أساليب التدليك الـ "ايرفيديكي" على أسس من الطب الهندي. ومن خواص التدليك أنه ينشط ويعمل على استعادة العناصر لتوازنها وكذلك مراكز الطاقة أو "مارما" التي تكّون أجسامنا، وبذلك تزيد من قدرتنا على التنفس، والتدليك في الهند من ضروريات الحياة اليومية.التأمل التايلاندي:يلتقي التدليك التايلاندي عند ملتقى المؤثرات البوذية والايرفيديكية وهو متبع أيضاً منذ الآزمنة البعيدة. من خلاله، تتبع حركات ال"يوجا" التي يديرها المعالج. ويرتكز التدليك في هذا الأسلوب على اعتبار الجسم طاقة. ويرتكز التدليك في هذا الأسلوب على اعتبار الجسم طاقة. والتأمل والاستجمام لازمان للتدليك الذي يتميز بالتدريب على التمطي وإجراء الضغط على بعض المناطق او مراكز الطاقة في الجسم التي تدعى "سين" الشبهية بعمليات التأبير. والتدليك التايلاندي يأتي بنتائج جيدة ويمنح راحة شاملة للجسم.التدليك الياباني بالضغط:كان الـ "شياتسو" أحد أساليب الطب الشرقي القديم، لكنه اتخذ مسارا حديثا في بداية القرن العشرين تحت إشراف "توكجيرو ناميكوشي" (2000-1905) كان هذا الصبي قد وضع نظريته عندما كان في السابعة من عمره وذلك لتخفيف آلام أمه التي كانت تعاني الروماتويد.اعترفت به وزارة الصحة عام 1955 كأسلوب طبي. وهو يتم بالضبط بالإبهام والأصابع الأخرى وأحيانا بقبضة اليد أو بالكوع أو بالركبة أو بالقدم على المراكز المحددة من الجسم الواقعة بطول خطوط الأعصاب لتجديد توازن الطاقة، غير أن الـ "شياتسو" مميز عن التدليك لأنه يرتكز على نقط معينة.يقظة كاليفورنية:ظهر التدليك في "كاليفورنيا" عام 1970بواسطة دخول مجموعات من القائمين بالعلاج اللازم للتنمية الشخصية. وهو يهدف الى استرخاء الجسم ويقظة الوعي. كما أنه يتم بإجراء حركات طويلة المدى لكنها بطيئة ويساعد على الاسترخاء البدني والنفسي. والهدف منه هو تنمية اتصال غير ناطق يُدعى (لمسة القلب).العنف السويدي:أسس "بير هنريك لينج" أول مدرسة للتمرينات الرياضية في "ستوكهولم" عام 1814. من خلالها عمل على اتباع حركات عبارة عن تمرينات رياضية: لمس وعجن (حركة من حركات التدليك) وتدليك وذبذبة. ثم زحف التدليك السويدي إلى "الولايات المتحدة في بداية القرن العشرين عن طريق المهاجرين الـ"سكندينافيين". ويوصى بهذا النظام الرياضي للأشخاص كثيري الجلوس (الحضر).___________________________________________________________________



التدليك

中国国际广播电台 على مواضع جينغ و لو ( أي القنوات الحيوية الرئيسية و الفرعية بجسم الانسان) أو مواضع معنية أخرى بالجسم، تمارس مهارات يدوية محددة أو تحريك الأطراف الأربعة والجذع بهدف علاج الأمراض و الوقاية منها والرعاية الصحية و تقوية الجسم، ان ذلك هو التدليك . (اساليب التدليك) التدليك يتم على هدى نظريات علوم الطب اتقليدي الصيني و وفق مبدأ تحديد العلاج استنادا الى تحليل الظواهر والدلائل المرضية. ونظرا لأنه لا يستعين بأي دواء يؤخذ عن طريق الفم ، فليس له تِأثيرات جانبية تذكر، بل له نتائج جيدة في علاج العديد من الأمراض، فانه يعتبر طريقة علاجية بسيطة وسهلة تستخدم على نطاق واسع جدا في علاج أمراض الفقرات العنقية والتواء العضلات القطنية وانزلاق عضروف الفقرات القطنية ووثاءات الأنسجة اللينة بمفاصل الأطراف الأربعة وغيرها. (اساليب التدليك)ويتعين ممارسة التدليك وفق حركات محددة ومهارات مطلوبة، و تماشيا مع متطلبات أساسية متمثلة في المثابرة والقوة والتناسق والنعومة والعمق والنفاذ. ان ممارسة التدليك لا ينحصر على استخدام اليد فقط ، بل يمكن استخدام القدم و مرفق الذراع أيضا، أو الاستعانة بأجهزة خاصة بالتدليك ، وأحيانا ،من أجل تسهيل التدليك، يمكن الاستعانة بمراهم خاصة مثل مرهم التدليك ومعجون التدليك و زيت البلوط الأخضر الصيني و زيت العصفر و زيت السمسم و مسحوق الطلق ومواد أخرى للدهان . وأساليب التدليك متنوعة و كثيرة، ومن أساليبها الشائعة هى أساليب الدفع و الضغط التمسيد والمسك والهز والضرب و اللي. ونظرا لاختلاف ممارسي التدليك، فان التدليك ينقسم الى نوعي التدليك الذاتي و التدليك السلبي. ويستخدم التدليك الذاتي بصفة رئيسية لتقوية الجسم عبر الرعاية الطبية، مثل تدليك العينين لرعايتهما و تدليك الأطراف الأربعة لرعايتها و تدليك المعدة لرعايتها وتدليك مواضع الجسم المعينة لتهدئة النفس. أما التدليك السلبي، فيستخدم رئيسيا لعلاج الأمراض والوقاية منها، بما في ذلك، تمسيد الأطفال الصغار وتمسيد تجبير العظام وتمسيد التشيكونغ. (اساليب التدليك)

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hossam-antar.yoo7.com

2 رد: فوائد التدليك في الأحد يوليو 18, 2010 2:23 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته

مشكوووووووووووووووووووور اخي علي هده المعلومات القيمه

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى