قسم التدريب الرياضى والعلاج الطبيعى والتاهيل الرياضي


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

]الغرق وانواعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 ]الغرق وانواعة في الإثنين يوليو 28, 2008 12:44 am

حسام عنتر

avatar
المدير العام للمنتدى وادارة الموقع
المدير العام للمنتدى وادارة الموقع
الغرق يُعرف الغرق بأنه الموت عن طريق الإختناق نتيجة الإغراق في الماء.و هنالك تصنيفان للغرق :الرطب و الجاف .ففي الغرق الرطب يستنشق الفرد الماء الذي يتداخل مع التنفس و يتسبب في إنهيار الدورة الدموية ، و في حالة الغرق الجاف و هو الأقل شيوعاً ينغلق المجرى الهوائي نتيجة تقلصات يسببها وجود الماء.و قد تحدث حالة شبه الغرق نتيجة تلف عصبي ، و يتوقف الشفاء الناجح على الإنقاذ السريع و التدليك القلبي الرئوي. السبب:بالنسبة الأطفال يكون الإهمال في مراقبة و إشراف البالغين السبب الوحيد الأكثر أهمية في حدوث حالات للغرق .فالأطفال لا يغرقون فقط في أحواض السباحة ، و البحيرات أو في البحر ، و لكن كذلك في المستجمعات المائية الأخرى مثل حمامات البانيو أو سطل الماء. و يمكن للأطفال ذوي المهارة في السباحة أن يتعرضوا للخطر لو حاولوا ممارسة انشطة أكبر من قدراتهم أو لو كانوا مصابين نتيجة سلوك غير مأمون في الماء. و يعتبر تناول الكحول قبل السباحة أو السقوط في الماء أكبر عامل مساهم شيوعا في غرق الأطفال و البالغين في العديد من البلدان .وجد أن هنالك صلة بين بين عدم إستخدام جاكت الإنقاذ و حوادث الغرق المرتبطة بإستعمال اليخوت و القوارب أو الزوارق . و يمكن للناس أن تغرق في المياه المفتوحة لو كانت مهاراتهم في السباحة غير كافية للتعامل مع المواقف المعاكسة مثل الأمواج العاتية أو موجات المد أو الرياح البحرية. و في حمامات السباحة أو العيون الساخنة أو عيون المياه المعدنية و أية مناطق ترفيهية أخرى مغلقة يمكن للعديد من السناريوهات أن تحدث .و يمكن لقوة الشفط عند مداخل أو مخارج بركة السباحة أن تحشر أحد أجزاء الجسم أو الشعر و تُبقي رأس الضحية تحت الماء مما يعرضه للغرق.و يمكن أن تكون درجة صفاء الماء عاملا مؤثرا .ففي المياه غير الصافية قد لا يتمكن عامل الإنقاذ من رؤية إذا ما كان هنالك شخص بحاجة للمساعدة .و تمثل مناطق السباحة المزدحمة مشكلة مماثلة. نطاق المشكلة لا يتم تجميع المعلومات عن الغرق بصورة موحدة في جميع البلدان ، و لكن حسب تقرير عبء المرض العالمي يُقدر إجمالي معدل الوفيات بنحو 4،8 لكل 100000 فرد من السكان . و تشمل إحصاءات الغرق حوادث الغرق العارض إضافة إلى تلك الأفعال المتعمدة مثل حوادث الإنتحار أو القتل .و يتمثل الذكور و الأطفال في إحصاءات الغرق بصورة غير متكافئة.فبالنسبة للأطفال بين سن 5- 14 عاما يمثل الغرق السبب الرئيسي الرابع للموت ، أما الأطفال أقل من 5 سنوات فيمثل السبب الحادي عشر .و بين الذكور في سن5-14 عاما يمثل الغرق السبب الرئيسي للوفاة .و ترجع نسبة الإختطار الأعلى بالنسبة للذكور إلى ممارستهم أنشطة ترفيهية و مهنية تُعرضهم لإختطار الغرق. و بالنسبة للذكور بين سن 15 – 44 عاما يمثل الغرق السبب الرئيسي العاشر للوفاة (نفس المرجع رقم 1) . و يدخل تناول الكحول في الولايات المتحدة الأمريكية في حوالي 25% إلى 50% من وفيات المراهقين و البالغين المرتبطة بالإستجمام المائي . و هو عامل مساهم رئيسي في نحو 50% من حوادث الغرق بين الأولاد في سن المراهقة. المداخلات يعتبر تعليم الأطفال و البالغين السباحة ضروري للوقاية من الغرق.و من الضروري كذلك تعليم إختطارات السباحة في ظروف معينة لتقليل إختطار الغرق. و تشمل التدخلات الأخرى الإمتناع عن السباحة أقل من مستوى مهاري محدد. إستمرارية الإشراف المتواصل من جانب البالغين على الأطفال حول جميع أشكال الماء بما في ذلك الإستجماعات المفتوحة للماء و السطول. عدم السباحة على نحو إنفرادي أو في أماكن لا تخضع للإشراف.و تعليم الأطفال ضرورة السباحة مع صديق. وضع عامل إنقاذ في مناطق السباحة العامة . ضرورة إستعمال جواكت الإنقاذ القابلة للنفخ للأطفال و البالغين ذوي المهارات الضعيفة في السباحة عند إستحمامهم أو السباحة في المياه المفتوحة. الإمتناع عن تناول الكحول قبل و بعد السباحة. التأكد أن مخارج برك السباحة و العيون الساخنة و العيون المعدنية تم تصميمها بطريقة مأمونة و تمت المحافظة على مأمونيتها. التأكد من وجود أسوار عازلة و أبواب مغلقة حول بركة السباحة. التأكد من توافر مساعدات الإنقاذ على القوارب و السفن و تدريب أطقم العاملين عليها على إجراءات الإنقاذ و إعطاء معلومات واضحة للمسافرين عن كيفية التصرف في المواقف الطارئة. تعلم الإنقاذ القلبي الرئوي ،و هو ذو أهمية خاصة لمالكي برك السباحة و الأفراد الذين يشاركون في أنشطة الإستجمام المائي بصورة منتظمة. تم إعداد هذه الورقة لليوم العالمي للماء وراجعها موظفو و خبراءبرنامج العنفق و الإصابات (VIP) و وحدة الماء و الصحة و الإصحاح (WSH) في منظمة الصحة العالمية ( WHO) – جينيف WHO/WSH/WWD/DSF/026أغسطس 2001

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hossam-antar.yoo7.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى